WELCOME VISITORS

القائمـة الرئيسـة

اسـتشـــارات مجانيـــة
حقــــوق المســـتهلك

تـداول السـلع والخدمـات

اســتدعـــاء الســــلع

المســـتهلك الحـــكيم

مواضيع هامة للمستهلك
أسـئلة وأجوبة للمسـتهلك
خارطة المستهلك الذهنية

الجـديد مع المســتهلك

مكتبة المستهلك المجانية

مواقع تهم المســتهلك
مـــــــن نحــــــــن؟
اتصـــــــل بنـــــــا

في خدمة المستهلك العربي

 
 
 
*** شبكة المُستهلك العَربي ترحب بكم أجمـل ترحيب...          ونعدكم بأفضل الخدمات وأحسن الأداء للتعريف بحقوق المستهلك العربي          وندعوكم للتواصل معنا لتكونوا شركاء لنا في مسيرتنا          ونحن يهمنا توعية الجميع وتثقيف التاجر والمستهلك والمُشرع والمُنتج ومقدمي الخدمات          فإن التاجر الصدوق يستطيع كسب المزيد من المستهلكين بمصداقيته          ويستطيع مواجهة التنافس الحاد الذي يمكن أن يطيح به في زمان العولمة          وأما المستهلك المثقف فيستطيع توفير المزيد من الأموال والجهد          ويستطيع أيضًا أن يُساعد غيره على حسن الاختيار وجودة الانتقاء          ومجموع المُستهلكين الحكماء يصنعون اقتصادا مُزدهرا قويًا؛ لأنهم يفرضون رأيهم على المنتج الذي يُغير من مُواصفاته لإرضاء الزبون          ونحن ننشر ثقافة المُستهلك لكي يبقى الزبون دائمًا على حق          وأما المُشرع فيجب أن تكون القوانين التي يضعها عادلة ومُنصفة لجميع الأطراف ذات العلاقة          وأما المُنتج فعليه يقع عبء تحقيق الجودة والسلامة والسعر والمُناسب؛ لكي يضمن مكانه في السوق التنافسي          وأما مُقدموا السلع والخدمات فدورهم هام جدا، ويجب أن تتوفر لديهم المصداقية والشفافية وأن يكونوا على مسافة واحدة من المُنتج والمُستهلك          ويجب على مقدمي السلع والخدمات الحرص على تقديم خدمة ما بعد البيع.. وهي التي تجعل المُستهلك مُتمسك بالتعامل مع التاجر الأمين والعادل          ومن أجل هذه الأسباب فنحن ندعوكم للتواصل معنا لتقديم كل جديد ومفيد من خلال شبكة المُستهلك العربي ***

  مرحبـــا بالزائـــرين

Web Counter
المَـواقع الصـديقة
الاتحـاد العربي للمسـتهلك
حماية المسـتهلك الخـليجي
حماية المسـتهلك الإماراتي
حماية المستهلك السـعودي
حماية المسـتهلك العمَـاني
هيئة حماية المستهلك العماني
حماية المسـتهلك الكـويتي
حماية المستهلك المصـري
جهات حماية المستهلك مصر
حماية المسـتهلك السوري
حماية المسـتهلك اللبنانـي
حماية المسـتهلك الأردنـي
حماية المستهلك الفلسطيني
حماية المسـتهلك الجزائري
حماية المسـتهلك التونسـي
حماية المسـتهلك المغربـي
حماية المستهلك السـوداني
جمعية حماية المستهلك الليبي
حماية المسـتهلك اليمـني
حماية المستهلك الموريتاني
 
 
 
 
 
 
 
 
 

المُسـتهلك الحكـيم


** إن الوصول بالفرد ليكون مستهلكًا حكيمًا، راشدًا، ذكيًا، واثقًا من تعاملاته مع السلع والخدمات، عملية ليست سهلة، وخاصة في عصرنا الحاضر زمن العولمة والنفاذ إلى عقل المستهلك وتغيير نمط حياته من وجهة نظر مقدمي الخدمة والسلع بآليات مُتعددة مشروعة وغير مشروعة، سواء كانت من خلال الدعايات المُضللة أو الخادعة، أو حتى الدعايات والإعلانات المشروعة، هي في الحقيقة عملية تهدف في الغالب لجعل المُستهلك الطرف الضعيف.

** لذلك فإن عملية المستهلك الحكيم هي مسئولية جماعية مشتركة لكل الأطراف الداخلة في العملية (المشرع، وآليات الرقابة، والمصنع، والتاجر، ووسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة..إلخ)، ولكن المقصود هنا المستهلك نفسه بإرادته، وإدارته لموارده ليشبع رغباته من سلع وخدمات جيدة وآمنة، بعيدًا عن التأثيرات الخارجية وخصوصًا السلبية منها.

** وعليه أن يسأل نفسه دائمًا:

- لماذا أشتري السلعة؟

- وكيف أحصل عليها؟

- متى أحصل عليها؟

- ويُحدد المكان والزمان من أين؟


** والمستهلك الحكيم أو الذكي هو الذي يقوم بالآتي:

- بالمقارنة وتحليل السعار.

- التعامل مع الدعاية والإعلانات والتخفيضات بفن وفكر مستنير.

- التأكد من جودة السلعة وسلامتها وقوة الشركة، والتأكد من ذلك للحصول على الخدمة الجيدة والضمانات بعد الشراء فيما يخص الصيانة، والاستبدال، والإرجاع..إلخ.

** قبل الشراء:

- فكر، شاور، قرر أنت صاحب الاختيار.

- حاول أن تتخذ القرار جماعي مع الأسرة، وخصوصًا عند شراء السلع المعمرة أو التي تشكل خطورة صحيَّة.

- تجنب الضغوط المباشرة والشراء عن طريق الإنترنت، أو عن طريق الدعوات لحفلة غداء أو عشاء، أو الاتصال التليفوني وقرع الأبواب، قم بإعطاء نفسك الوقت اللازم لاتخاذ القرار، وتعلم استخدام بعض العبارات: " أنا لا أرغب في هذه الخدمة أو السلعة."

- فكر وخطط لميزانيتك، فردًا أم أسرة وحدد أولوياتك.

- الإدارة والإرادة والمشاورة تؤدي إلى قرار سليم وصائب بعيدًا عن العاطفة والمحاكاة وتقليد الآخرين.

- كن مستهلكًا حكيمًا وذكيًا وتذكر ذلك في كل تصرفاتك.



ندعوكم للتواصل معنا لتكونوا شركاء لنا في مسيرتنا
بادروا بتسجيل ملاحظاتكم ومُشاركتكم واتصلوا بنا:
البريد الإلكتروني: mustahlek@gmail.com

أو إرسال الرسائل على رقم الهاتف: 00971553177763


 كونوا شركاؤنا في عطـاء الخـير

شـعارنا: اعطني الشـبكة وليس السـمكة

الـعودة للأعـلى
Share/Bookmark
*** نحن نسعى جاهدين لتوصيل رسالة حب وسلام وصفاء لجميع أبناء وطننا         ونرحب بمقترحاتكم وتعاونكم الإيجابي معنا في سبيل تحقيق أهدافنا لخدمة المجتمع الذي نعيش فيه          ونحن نعمل على خدمة الإنسان الذي يستحق الرعاية الممكنة من أبناء وطننا بإخلاص في أداء الواجب          كما نعمل على تقديم الجديد المفيد للتاجر والمستهلك والمُشرع ومقدمي الخدمات.. ونحن على مسافة واحدة من الجميع           وندعوكم للتواصل معنا لتكونوا شركاء لنا في مسيرتنا ***

Site Designed by: Business Men Forum Group

Beginning of  The Site:

at 10 October 2010

Copyright © 2013, All rights reserved.